جنين القمح

جنين القمح

خليط جنين القمح Wheat Germ Mix
يساعد على حرق الشحوم والقضاء على السمنة

مشروب خليط جنين القمح لحرق الشحوم والتنحيف والقضاء على السمنة :
السمنة أو( مرض المجتمعات المتحضّرة )كما يحلو للبعض أن يسميها، هذا المرض الذي تسلّل إلى البشرية و سرى فيها كما تسري النّار في الهشيم وأصبح يهدّد كيان مجتمعات بأكملها.
حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية في أحدث تقاريرها أن السمنة ستصبح وباء القرن الحادي والعشرين حيث أن هناك أكثر من مليار شخص يعانون من البدانة على مستوى العالم.

للسمنة أسباب كثيرة منها :
العوامل الوراثية: التي لها الأثر الكبير في الإصابة بالسمنة.
أسباب ومؤثرات نفسية: كثير من الأشخاص يتجهون لتناول الطعام بشراهة كبيرة عند تعرضهم لمشاكل نفسية.
العادات السلبية السيئة: التي يتبعها الكثير مناعن طريق تناول الأطعمة المليئة بالدهون والسكريات التي من شأنها زيادة الوزن بشكل كبير.
تناول الطعام بين الوجبات: الذي يجعل الإصابة بزيادة الوزن عالية جدا.
الوجبات السريعة: هي أخطر الأمور التي انتشرت بين الناس والتي تعمل على زيادة الوزن بمدة زمنية قصيرة جدا.
عدم ممارسة الرياضة والنوم المباشر بعد الطعام: يؤديان لتراكم الدهون بالجسم وبالتالي للإصابة بالسمنة.

الزيادة الكبيرة في الوزن تؤدي للإصابة بأمراض خطيرة قد تودي بحياة الإنسان منها :
أمراض القلب والإصابة بالجلطات.
تؤدي للإصابة بمرض السكري.
تؤثر السمنة كثيراً على العظام والمفاصل بشكل كبير وتضغط على الأعصاب.
تسبب السمنة الإصابة بصعوبة شديدة في التنفس وبضيق شديد يحدث في الرئتين.
الإصابة بصداع شديد وذلك نتيجة نقص في نسبة الأكسجين في الدم.
السمنة تعمل على زيادة العرضة للإصابة بحصوات المرارة والإلتهابات الناتجة عنها ، وذلك نتيجة ترسيب وتخزين هرمون الأستروجين على جدار الحوصلة المرارية.
لذا سارعت هيربل هوم لطرح منتجها المكون من جنين القمح والذي يساعدفي حرق الدهون وإزالة الشحوم دون فقدالفيتامينات والمعادن وبالتالي الحد من مشكلة زيادة الوزن .

جنين القمح :
جنين القمح هو قلب حبة القمح وهو عنصر النمو فيها ويكوّن حوالي 2.5% منها ،وعلى الرغم من تناولنا القمح بكثرة إلا أننا لا نحصل على أهم جزء منه لأنه أثناء الحصول على الطحين يتم التخلص من جنين القمح وذلك بسبب تزنخه بسرعة وصعوبة تخزينه لفترات طويلة.
يوجد جنين القمح بين” الاندوسبيرم” و” طبقة النخالة” في الاتجاه المعاكس للشق الداخلي للحبة، ويفصل من الدقيق خلال عملية الطحن في مطاحن السلندرات و هو مطلوب تجاريا بثمن مرتفع في الدول المتقدمة و لقد عرف الأوروبيون والأمريكيون القيمة الغذائية و الصحية لجنين القمح قبل غيرهم من الأمم ولذلك قامو بفصله من بذور القمح في مطاحن السلندرات الحديثة و أصبح منتج قائما بذاته يباع بثمن مرتفع.
يعتبر جنين القمح من المواد الغذائية الرائعة لغناه بالمواد البروتينية والألياف المفيدة لجسم الإنسان.
يحتوي جنين القمح على فيتامين “B”B1″B6” وعلى حامض الفوليك المهم جدا لصحة القلب والأوعية الدموية ،كما أنه يحتوي على مادة “الفيتوسترول”هذه المادة ضرورية جدا تعمل على خفض الكوليسترول في الدم.
كما يعتبر جنين القمح مصدر جيد” للأوميجا 3″ الأحماض الدهنية الصحية فتساعد على خفض الكوليسترول في الدم ويدعم الجهاز العصبي مما يؤدي إلى تحسين المزاج وبالتالي الخفض من حدة القلق.

فوائد جنين القمح :
يعمل على تأخير الشيخوخة والعناية بالبشرة ويستعمل في حالات العقم والوقاية من السرطان.
يساعد على تجديد خلايا الجسم ويساهم في تقوية جهاز المناعة.
يساعد على خفض الوزن بأكثر من وسيلة:
حيث يحتوي على حمض اللينوليك الذي يؤثر بشكل فعال على تخفيض الكوليسترول بالجسم.
يقلل نسبة الدهون المتراكمة حول منطقة البطن والأرداف.
له دور فعالفي ضبط مستوى السكر في الدم وضبط وظائف الكبد والقلب.
يساعدعلى خفض احتمالات الإصابة بأمراض القلب.
يخفض احتمالات الإصابة بالسرطان ،حيث يساعد في محاربة الأورام وتقوية بناء الخلية.
يفيد للرشاقة ولمرضى السكر والكبد والقلب وفي حالات هشاشة العظام ويساعد الرياضيين.
يحسن عملية الهضم وله دور فعال فى علاج الإمساك، والتخلص من الفضلات والسموم، وتحسين المِزاج العام.
له دور مهم فى أداء القولون، وتنظيف الخلايا من البكتيريا الضارة، وحماية القولون من تكون أورام القولون.
منشط للهرمونات الجنسية عند الرجال:
حيث أنه يزيد تدفق الدم للأعضاء التناسلية وخاصة في العضو الذكرى مما يزيد القابلية للإنتصاب والرغبة الجنسية.
يزيد الرغبة الجنسية عند النساءأيضا بزيادة تدفق الدم في أعضائها التناسلية.

طريقة الاستعمال :
تفرغ محتويات مظروف واحد على كوب ماء ساخن ” 200 مل ” يحرك جيدا و يشرب بعد الفطور بنصف ساعة.
يؤخذ مظروف ثاني بنفس الطريقة قبل النوم بساعة و ذلك لإعادة الوزن للوضع الطبيعي.
بناء على الدراسات والتجارب من المتوقع خسارة ما بين 3 ــ 6 كغ من الوزن في الشهر مع ملاحظة جمالية الجسم و تناسقه “و ذلك حسب طبيعة الجسم و كمية الشحوم المتراكمة”.
نظرا لعدم وجود مواد مذيبة قد تستغرق عملية التحريك من 1 – 2 دقيقة حتى تتم عملية التجانس بشكل جيد.
يستعمل مرتين يوميا صباحا ومساء.

احتياطات الاستخدام :
عدم تناول خليط جنين القمح أثناء فترة الحمل و الإرضاع.