ثمرة الرامبوتان

ثمرة الرامبوتان

خليط ثمرة الرامبوتان Rambutan Mix
يساعد على التخفيف من ازدياد الكوليسترول

خليط ثمرة الرامبوتان. يعتبر الكولسترول من الأمراض الخطيرة التي تؤثر سلبا على حياة الإنسان ، هو عبارة عن مادة دهنية في الدم تؤثر على الجسم بسبب التناول المفرط للحوم وغيرها من المنتجات الغذائية الحيوانية.
عند تراكم الكولسترول في الأوعية الدموية يؤدي هذا التراكم إلى التضييق على الأوعية ويؤدي إلى الإنسداد ومنع وصول الدم إلى منطقة معينة من الجسم ، مما يتسبب في ظهور مرض القلب التاجي والنوبات القلبية كما يتسبب في ظهور مرض الكلى المزمنة وأمراض القلب الشائعة.
لذا يجب على المصابين بارتفاع الكولسترول اتباع نظام غذائي باختيار الأطعمة واللحوم الخالية من الدهون كالدواجن والأسماك والابتعاد عن الأطعمة المقلية والاتجاه إلى الأطعمة المطهوة بالبخار.
كما ينصح بتناول خليط ثمرة الرمبوتان.

التعريف بثمرة الرامبوتان :
ثمرة الرامبوتان من الثمار الإستوائية ،يعود أصلها إلى ماليزيا وجنوب شرق آسيا ترجمتها في اللغة الماليزية حرفيا “الشعر”وذلك بسبب شكلها الخارجي الذي يحوي الشعرلونها أحمر فاقع أما داخلها تكون الثمرة بيضاء اللون ذات بذرة واحدة شكلها من الداخل يشبه البيضة ،طعمها حلو يميل إلى الحموضة كما أن طعمها يشبه العنب عند نضوجها .

أهمية ثمرة الرامبوتان عند اليابانيين :
يطلق اليابانيون على فاكهة الرامبوتان اسم “فاكهة الحياة” ويعبرون عن ذلك بمثل قديم يقول “كل الرامبوتان و عش طويلا” حيث جعل العلماء من هذا المثل المتوارث علما قائما بحد ذاته في مجال دراسة فوائد الرامبوتان ،فبعد ملاحظتهم للحياة السليمة التي يتمتع بها اليابانيون قادتهم التجارب و الإختبارات لاكتشاف بعض من أسرار هذه الفاكهة الغنية بالمركبات التي تضاعف طاقة الأيض في الخلايا ،وقد خلصت التجارب و الأبحاث التي أجريت على نفس الفاكهة في “ميد هلث الألمانية” عن تحسن الأداء الوظيفي لمرضى الكولسترول.

الفوائد الصحية لثمرة الرامبوتان :
تفيد في الأمراض المختلفة:
هذه الفاكهة في الطب التقليدي في ماليزيا وإندونيسيا وقد تم استخدامها لمئات السنين ، يتم استخدامها في عدد من المشاكل التي تشمل مرض السكري ، وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض المختلفة .

تعزز الطاقة:
الكربوهيدرات والبروتين في الرامبوتان تساعد على زيادة الطاقة ومنع الإنتفاخ وهي أيضا غنية بالماء مما يساعد في الحصول على دعم الطاقة المفقودة ويروي العطش.

يزيل الجذور الحرة:
واحدة من المركبات الرئيسية للرامبوتان هو حمض الغال هذا المركب يحمي الجسم من التلف التأكسدي ومفيد بشكل خاص لمحاربة السرطان .

توليد كرات الدم الحمراء والبيضاء:
هذه الفاكهة تحتوي على كميات معتدلة من النحاس وهو أمر ضروري لخلق خلايا الدم البيضاء والحمراء كما أنه يحتوي على المنغنيز الذي يحتاجه جسمنا لإنتاج وتنشيط الأنزيمات .

يزيل النفايات من الكلى:
الفوسفور في الرامبوتان يساعد على إزالة النفايات في الكلى والضروري لتطوير وإصلاح وصيانة الأنسجة وخلايا الجسم يحتوي الرامبوتان أيضا كميات كبيرة من الكالسيوم الذي يعمل جنبا إلى جنب مع الفوسفور لتحصين الأسنان ويقوي العظام.

يعتبرمصدر للحديد:
ثمرة الرامبوتان هي مصدر ممتاز من الحديد الذي يساعد على تصحيح كمية الأوكسجين في الجسم التي تسيطر على الدوخة والتعب بسبب فقر الدم ، المرض الناجم عن نقص الحديد.

تفيد في الأمراض الشائعة:
الرامبوتان جيدة في الأمراض الشائعة مثل الصداع ، ومرض القلاع ، كما أنها تعمل على تهدئة الأعصاب،وتعتبر من المطهرات الجيدة للجسم.

قتل الطفيليات:
إلى جانب الفوائد الغذائية للرامبوتان تقدم وظائف عديدة حيث تساعد على قتل الطفيليات المعوية، وتساعد على تخفيف أعراض الإسهال والحمى.

ترطب الجلد وتعتني بالشعر:
الرامبوتان تجعل بشرتك ناعمة ونضرة لاحتوائهاعلى نسبة عالية من الماء وبالتالي تتركها لينة وناعمة ونضرة نظرا لقدرتها على كنس الجذور الحرة ،كما أنها تلعب دورا هاما في تحسين صحة الشعر.

فوائد الرامبوتان في علاج الكولسترول :
تحافظ على شرايين القلب و تحسن الدورة الدموية بتقليل الضغط الدموي وتحفز الأنزيمات الحارقة للشحوم في الخلايا.
تحفز فعالية تحلل الفايبرين في بلازما الدم لمنع تجلط الدم و التعرض الى قصورفي الدورة الدموية و خمول عضلة القلب.
تقلل مستوى الكولسترول في الدم بتحفيز أكسدته من قبل الكبد الى أملاح صفراوية.
تقلل من تصنيع الشحوم و الكولسترول الضار وتغذي الجسم بالحوامض الأمينية و البروتينات و المعادن.
تعمل بشكل فعال و متميز على خفض الوزن و تحويل الأيض من السكريات إلى جلايكوجين يخزن في الكبد و العضلات.
تضاعف طاقة الأيض في الخلايا و بذلك تسرع في التخلص من الشحوم الزائدة بعكس الغذاء الغني الكوليسترول الضار.
تحفز إنحسار الصفائح الشحمية من باطن الشرايين.
تقلل مستوى الكولسترول السيء بحوالي 80% فيرتفع مستوى الكولسترول الجيد بحوالي 60%.

طريقة الاستعمال :
تفرغ محتويات مظروف واحد في كوب ماء ساخن “200” مل و يحرك جيدا و يشرب بعد الفطور بنصف ساعة.
ينصح لمن يعانون ارتفاع في نسبة الكولسترول السيء أعلى من “160” و انخفاض في نسبة الكولسترول الجيد أقل من “50” تناول مظروفين يوميا صباحا و مساء لإعادة المستوى الطبيعي للكولسترول في الجسم.
نظرا لعدم وجود أي مواد مذيبة لذلك تستغرق عملية التحريك من 1 – 2 دقيقة حتى تتم عملية التجانس بشكل جيد.

احتياطات الاستخدام :
ينصح بعدم تناول خليط الرامبوتان أثناء فترة الحمل و الرضاعة.