+965-55566652

العسل الأبيض مع العكبر

12.00 د.ك

عندما تجتمع الوقاية والعلاج بلذة المذاق وسحر المنظر
لمناعة أقوى

متوفر في المخرن
الكمية :
-
+
مشاركة:
المكونات:
يحتوي العسل الأبيض مع العكبر على قيم غذائية مرتفعة تشمل العديد من المواد الأساسية للغذاء مثل: المعادن (الفسفور الزنك الحديد الكالسيوم البوتاسيوم)
الفيتامينات (فيتامين A المفيد للنظر وصحة العين) (فيتامينات B كاملة ولها فوائد واسعة)
بالإضافة للبروتينات والكربوهيدرات والألياف ومضادات الأكسدة.
كما يحتوي العكبر على الفلافونويدات المضادة للبكتريا والفطريات والفيروسات.

الوصف:
منتجنا عبارة عن عبوة أنيقة تحتوي 450 غرام من العسل الأبيض مع العكبر بلونٍ أبيض كاللؤلؤ وقوامٍ كثيفٍ كالكريمة، ويتميز عن غيره من أنواع العسل بمذاق مستساغ غير لاذع، ورائحةٍ عطريةٍ مكتسبةٍ من الأزهار التي تغذى عليها النحل.

سر الجودة:
نبحث وننتقي أجود مراعي النحل للوصول إلى منتج بجودة مثالية، وهذا المنتج تحديدا من مراعي أزهار العنبريس في قرغيزستان.
 نستبعد نهائيا استخدام المحسّنات والمنكّهات وطرق المعالجة التي تهدر القيمة الغذائية.
 نواكب أحدث تقنيات الصناعات الغذائية الخاضعة للمعايير الصحية العالمية.
فوائد عظيمة:

لصحة القلب
لأن العسل الأبيض مع العكبر له خصائص مضادة للأكسدة فهو يعتبر أكثر فعالية من أي عسل آخر، لأنه يحمي الجسم بقوة ضد المواد الضارة، ويلعب دورًا قويًا في الوقاية من أمراض القلب، وبفضل هذه الميزات فإنه يوفر الدوران الصحي للدم في الأوعية ويقوي جدران الشعيرات الدموية ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كارتفاع ضغط الدم.

لتعزيز المناعة
ينصح باستخدام العسل الأبيض مع العكبر داخليا وخارجيا لعلاج:
• التهابات الأنف والأذن والحنجرة.
• التهابات الفم والتهابات المعدة والأمعاء.
• الالتهابات الفطرية (مضاد للفطريات) مثل داء المبيضات.
• الفيروسات والتي منها الإنفلونزا على سبيل المثال.
ويساعد العسل الأبيض مع العكبر كذلك على دعم النظام المناعي بشكل عام.

مصدر للطاقة
لأنه غني بالكربوهيدرات يعتبر من أفضل مصادر الطاقة وأكثرها فعالية للرياضيين وخاصة في النشاط البدني وتمارين التحمل.
وفوائد عديدة لصحة جهاز الهضم، وعلاج اللثة والأسنان، وتغذية البشرة وصحة العين؛ يضعها بيت الأعشاب بين يديكم من خلال منتجنا العسل الأبيض مع العكبر.

يمكن تناول ملعقة أو اثنتين من العسل الأبيض مع العكبر صباحاً في حال استخدامه كعلاج ووقاية، أو استخدامه كبديل صحي آمن للسكر في التحلية، أو جعله طبقاً رئيسياً على مائدة الفطور لأنه غذاء متكامل للكبار والصغار.